Image not available
Image not available

يوم دراسي حول موضوع ٌ المدرسة المغربية وتحديا العنف

نظمت الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش يوم الجمعة 24 ماي 2015 بشراكة مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالعرائش ومنظمة العفو الدولية والمنتدى المدني الديمقراطي المغربي يوما دراسيا حول

موضوع ٌ المدرسة المغربية وتحديا العنف : أسئلة ومقاربات مجتمعية ٌ .
وقد افتتح هذا اليوم العلمي السيد عميد الكلية من خلال كلمة تقدم فيها بالشكر والتقدير للجهات المنظمة لهذا اليوم وذكر بأهمية مضوع هذا اليوم الدراسي باعتبار ظاهرة العنف تمس المجتمع بأكمله، وأكد على ضرورة تظافر الجهود لمحاربة هذه الظاهرة داخل المؤسسات التعليمية

12

وقد حضر هذا اليوم الدراسي كل من النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بالعرائش السيد مصطفى لعباب والذي اعتبر من خلال مداخلته أن ظاهرة العنف أصبحت تستهدف الوسط التربوي ولابد من تظافر الجهود من قبل المتدخلين في قطاع التربية والتكوين قصد الحد من هذه الظاهرة.
ولم يفت عمالة إقليم العرائش حضور هذا اليوم الدراسي في شخص السيد الكاتب العام والذي حاول تشخيص أسباب هذا النوع من العنف وكيفية معالجته وقدم الشكر لرجا الشرطة والدرك وكل السلطات على المجهودات المبذولة في هذا المجال.
كما كانت هناك كلمة لممثل المنتدى الديموقراطي في هذه الجلسة الافتتاحية .
وبعد الجلسة الافتتاحية كانت هناك مداخلة للأستاذ الجامعي والوزير السابق ومدير مركز الدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية وكان عنوانها ٌ العنف وتحولات المجتمع مقاربة مدنية ٌ استهلها بتقريب مفهوم العنف وتعريفاته واعتبر الأستاذ الباحث أن ظاهرة العنف ظاهرة مجتمعية.
وقد عرف هذا اليوم العلمي العديد من المداخلات من باحثين ومختصين عرفت تفاعلا وتبادل للآراء من قبل الحضور..

f1